أنبوب القيود

مرحبا !

أريد أن أساعدكم على فهم لماذا يشعر عدد كبير منكم بأنهم عالقون و كأنهم يكافحون…

الكثير منا عالق في ما أسميه، أنبوب القيود. عندما نعيش في قاع أنبوب القيود فإننا نظن أن ما نراه هو حقيقي ونصبح محصورين في إدراك الندرة و الكفاح.

ولأننا محاطون بالعديد من الأشخاص الآخرين الذين هم محصورون أيضا في قاع الأنبوب، فإن اعتقاداتنا و اعتقادات الذين من حولنا هي كذلك مقيّدة …

داخل قاع الأنبوب نصبح مؤمنين بالحظ، النصيب والظروف الخارجة عن سيطرتنا. يصبح من الصعب الاعتقاد في إمكانية الحرية. وعندما يصبح كل ما يمكنك رؤيته من زاويتك المحدودة هو القصور و القيود، فإنك تعيش في حالة البقاء و آنئذ تصبح عالقا.

الآن ، ها هو الخبر السار، يمكنك الانتقال إلى قمّة الأنبوب- وهو مفتوح و ممتد ومليئ بوعي أعلى.

مفتاح البقاء في قمة الأنبوب هو تغيير اعتقاداتك بشكل دائم. وأنت تستطيع القيام بذلك عن وعي و قصد.

يمكنك استرجاع طاقتك. يمكنك تحرير نفسك من القيود المفروضة من “نظام الاعتقاد القبلي”، وإزالة قيودك بطريقة علمية!

تحرر من أنبوب القيود!

كل شيء يبدأ مع الإدراك. ابدأ بأن تصبح واعيا بالأشخاص الذين تستمع اليهم. هل تستمع إلى الأشخاص الذين يعيشون في قاع الأنبوب أم في قمّتة؟  انتبه للأمر و سيبدأ وعيك في التحوّل فوريا.

ضمن مجموعة “العب لعبة الحياة”، كنت قد كشفت أسرار الانتقال والخروج من أنبوب القيود بشكل دائم. بمجرد أن تعرف هذا، ليس هناك من شيء لن تستطيع خلقه أو تجربته في حياتك …

اضغط هنا للانضمام إلى مجموعة “العب لعبة الحياة” الآن و الاطلاع على ملفاتها

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s