لماذا أنا ؟

من الطبيعي أن نسأل “لماذا أنا؟” عندما تسوء الأمور في حياتنا. طريقة  أخرى لطرح المسألة هو “لماذا هي؟” أو “لماذا هو؟”.
كثيرا ما نسأل هذه الأسئلة عندما يتعلق الأمر بالأشخاص المحببين إلينا، و خاصة  إذا كان طفلا. لماذا يجب أن يحدث هذا لهم؟ لماذا عليهم المعاناة هكذا؟ حتى عندما تسير الأمور على ما يرام، فإننا نتساءل، “لماذا أنا؟ لماذا تحدث لي كل هذه الأشياء الجيدة؟ لماذا أواجه حظا جيدا كهذا؟ “، ” لماذا حظهم جيد رغم حماقتهم و غبائهم؟”

الجواب على السؤال “لماذا أنا؟” هو ببساطة أن لا شيء يحدث لهم أو لنا. هذا يحدث فقط. المشكلة هي أننا “نشخصن”  ذلك، كما لو أنه يحدث لنا.
يمكن أن نتخذ الكوارث الطبيعية كتصوير جيّد للمسألة . إذا ضرب اعصار و تحطّم منزلك، فإن لديك تجربة فردية، و لكن الاعصار لم يحدث لك، إنه يحدث فقط. تجربتك العيش من خلال التحطيم هو شخصنتك للحدث. هل فقدت حياتك؟ من الواضح أنه لا، و إلا لما كنتَ قادرا على قراءة هذا المقال. هل انهرتَ ماليّا و إلى الأبد؟ على الأرجح لا.
المكتبة ممتلئة بالكتب عن الأفراد الذين صعدوا و نهضوا من اليأس. اليأس تسبب لهم في التغيير، و لمّا استرجعوا أحداث الماضي تجدهم شاكرين لتجربتهم. هذا لا يعني أنهم يريدون المرور بها مرة أخرى. بل يعني هذا أنهم قد تعلّموا أكثر عن أنفسهم و أنهم قد أصبحوا أقوى وأكثر حكمة بفضل هذه التجربة. والمفتاح هو عدم شخصنة كل تحدّ أو مشكلة في الحياة بافتراض أن شيئا ما يحدث لك. في كل مرة تسأل “لماذا أنا؟” فإنك تفترض أنك ضحية الملابسات أو الأشخاص أو الظروف. نحن نحتاج إلى تذكير أنفسنا دوما بأن الأمور لا تحدث لنا بصفة شخصية، بل هي تحدث فقط، و سؤال “لماذا أنا؟” يزيد فقط في الحد من إمكانية التوصل إلى حل.

2 thoughts on “لماذا أنا ؟

  1. مرحبا
    بالاول شكرا على المقال و انا اوفق معك مية بالمية ان الحوداث المؤلمة احيانا تجبرنا على تغيرات نكون منونين لها فيما بعد و لكن انا بفكر انو ما يحدث لنا يحدث لسبب و يوصل لنا “لي” بالذات رسالة و اذا لم احل شيفرتها ساوجهة مشكلة اخرى توصل نفس الرسالة، كمان الاحداث بحياتنا ترتبط بالكارما و رد فعلنا على الحوادث هو المهم و هو ما يغير

    • أهلا بك منال و شكرا على اهتمامك بالمقال،
      بالتأكيد، أؤمن أن هناك كارما، و أن الأحداث في حياتنا جميعها رسائل موجّهة للتعلّم منها – بل نحن مسؤولون عنها. دون أن يعني ذلك أنها تحدث لنا بصفة شخصية و خاصة، فهي ليست تهما موجّهة أو عقابا مسلّطا. إنها تحدث فقط، و مهمّتنا هي أن نعتبر و نتطوّر منها 😉
      http://delcreation.blogspot.com/2011/12/blog-post_10.html

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s