الحياة ظالمة- أم لا؟

أغلب الناس يصرفون نصف حياتهم في المستشفيات، في حين أن الآخرين هم في صحة جيّدة.
أغلب الناس يصرفون حياتهم في الفقر، في حين أن الآخرين لديهم مال أكثر مما يدرون ما الذي يفعلون به.
سطحيا، يبدو أن الحياة ظالمة. في المقابل، فإن الحياة هي منصفة لأن الأشياء هي على الطريقة التي هي عليها. ما هو غير منصف هو توقّعاتنا من الحياة. إن كنتَ تتوقّع أن تكون الحياة منصفة اعتمادا على ما يفترض أن يكون عليه الناس و الوضعيات، فإنك ستنتهي في معتقل نفسي. أستطيع أن أخبرك من الآن: الحياة ستبدو دائما غير منصفة.

في حياتنا الشخصية، أكثر من أي شيء آخر، فإن الأمور لا تجري كما نتوقّعها أن تجري، و الناس لن يعيشوا وفقا لتوقعاتنا لما هو منصف و غير منصف. سيبدو كما لو أن كثيرا ممن يتوجّب أن يُكافؤوا لا يكافؤون، و كثيرا ممن يتوجّب أن يعاقبوا لا يُعاقبون. في المقابل، بدراسة الفيزياء الكمية، فإننا نتعلّم أن أغلب ما نبصره كفوضى هو في الواقع نظام مُشوّش.
في الظاهر هناك عشوائية، و أزمات لا يمكن التنبؤ بها، و صدمات، بل و تدمير، جميعها تحجب نظاما أرقى للأحداث. التشوّش الذي يمثل العملية الفعلية للفوضى، هو عادي و طبيعي.

الإبقاء على الإيمان في الفوضى المشوّشة الظاهرة هو عنصر أساسي لنعيش حياة إيجابية و منتجة. هذا ليس نوعا من الإيمان الأعمى أو التفكير الإيجابي المنخدع، و لكنّه الفهم بأن كل الإنجازات المفاجئة و التغييرات الإيجابية تتأتى من نوع من أشكال التشويش و الفوضى ذات المغزى.

One thought on “الحياة ظالمة- أم لا؟

  1. التنبيهات: شيء ما سيسير دائما على نحو خاطئ | افــتـــح يا سمـسم

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s